هذا هو توضيحي المحل.

جريمة غسيل الأموال : بين الشريعة الإسلامية والنظم الوضعية

انقر نقرا مزدوجا فوق على الصورة أعلاه لمشاهدة الصورة الكاملة

تصغير
التكبير في

تفاصيل أكثر

  • جريمة غسيل الأموال : بين الشريعة الإسلامية والنظم الوضعية
يرجي تفعيل كوبون العضوية لقراءة الكتاب

جريمة غسيل الأموال : بين الشريعة الإسلامية والنظم الوضعية

الكاتب:
محمد بن احمد بن صالح الصالح
الناشر:
شركة العبيكان للنشر
الرقم التسلسلي العالمي :

5-526-56-9960

تفاصيل
كتاب ( جريمة غسيل الأموال ) نظرة دولية لجوانبها الاجتماعية والنظامية والاقتصادية من تأليف – أحمد بن محمد العمري يعتبر غسيل الأموال، أو الجريمة البيضاء، من التعبيرات التي جرى تداولها مؤخراً في كافة المحافل الدولية والإقليمية والمحلية المهتمة بالجرائم الاقتصادية والأمن الاجتماعي والأمن الاقتصادي، باعتبار أن عمليات غسل الأموال ترتبط إلى حد كبير بأنشطة غير مشروعة تكون في الغالب هاربة خارج حدود سريان القوانين المناهضة للفساد المالي، ثم تحاول العودة مرة أخرى بصفة شرعية معترف بها من قبل نفس القوانين التي كانت تجرمها. ولم يكن باستطاعة أصحاب الأموال غير المشروعة أو القذرة أن يعودوا بأموالهم إلى داخل البلاد، إلا بعد الاطمئنان إلى عدم وجود مخالفات

العلامات والماركات