هذا هو توضيحي المحل.

علم المقاصد الشرعية

انقر نقرا مزدوجا فوق على الصورة أعلاه لمشاهدة الصورة الكاملة

تصغير
التكبير في

تفاصيل أكثر

  • علم المقاصد الشرعية
يرجي تفعيل كوبون العضوية لقراءة الكتاب

علم المقاصد الشرعية

الكاتب:
نور الدين الخادمي
الناشر:
شركة العبيكان للنشر
الرقم التسلسلي العالمي :

9960-40-872-2

تفاصيل
تزايد العصر الحالي الاجتماع بعلم المقاصد الشرعية الإسلامية، والالتفات إليها، على مستوى البحث والتأليف والتحقيق والتدوين، وعلى مستوى التدريس والتعليم والتوعية والتثقيف. وقد كان سبب ذلك بالأساس الحاجة الماسة، والضرورة الملحة لعلم المقاصد على صعيد عملية الاجتهاد والاستنباط والافتاء والقضاء، وعلى صعيد فهم التكليف وتعقله واستيعابه وتطبيقه، وعلى صعيد تحمل خطاب التكاليف، وأداء رسالة الاستخلاف، وإقامة واجب الإصلاح والتوجيه والإرشاد في الأرض.ومعلوم أن المقاصد الشرعية سلاح ذو حدين، يمكن استخدامها في الخير والمعروف، ويمكن توظيفها لجلب الشر والمنكر والفساد. ولذلك وجب على العلماء والمتعلمين الإحاطة بهذا العلم، ومعرفة محتوياته ومضامينه، وامتلاك أدواته وآلياته وضوابطه، بغية تطبيقه بوجه حسن، وبكيفية مرضية، تجلب للناس مصالحهم الحقيقية والشرعية، وتدرأ عنهم الفساد والهلاك، وتنفي عن الاجتهاد والاستنباط التعسف في التفسير، والتطويع في التأويل، والإساءة في القصود والنوايا، كما تبعد -بنفس الحرص والاهتمام- التفسير الظاهري، والتعامل الحرفي مع النصوص والأدلة، والذي لا ينظر إلا إلى المباني والظواهر والصور، دون أن يعمل الفكر في البواطن والمعاني والمرامي والمقاصد.فالنظر المقاصدي الأصيل يقوم على الموازنة بين ظاهر النص ومقصوده، بين مبناه ومعناه، وفق ميزان الشرع، ومعيار الاجتهاد الصحيح وضوابطه. وهذا النظر المقاصدي هو في حقيقته يتمثل في مبدأ الوسطية الإسلامية التي تقررت بأدلة كثيرة على أنها خصيصة قطهية وسمة مؤكدة من سمات شريعة الله الغراء.ونظراً إلى مكانة المقاصد الشرعية في العصر الحالي بالخصوص، وفي معالجة كثير من نوازله وحوادثه، تعاقب الباحثون وطلاب العلم على تناول موضوعها بالدرس والبحث والتأليف، سواء على مستوى البحثو والمؤلفات الخاصة، أو على مستوى بحوث الدراسات العليا والترقيات والجوائز، وبحوث المجامع والهيئات الفقهية الشرعية والمراكز البحثية والدراسية.في هذا الإطار يأتي الكتاب الذي بين يدينا حيث قام بتدوين ما دونه \"نور الدين الخادمي\" على طلابه أثناء محاضراته، حيث سعى فيه للتعريف بالمقاصد الشريعة الإسلامية وبتوضيح صلة المقاصد ببعض المصطلحات الأصولية بعد ذلك بين صلة مقاصد الشريعة بالأدلة، من تم قام بتعليل الأحكام الشرعية، وبناء المقاصد على القول به، كما تسعى لبيان تاريخ البحث في المقاصد الشرعية هذا إلى جانب طرق إثبات مقاصد الشريعة وتقسيمات المقاصد وأنواع

العلامات والماركات