هذا هو توضيحي المحل.

تطور فلسفة الهوية الدولية وصناعتها في عصر العولمة ـ دراسة تحليلية وصفية في تعدد الهويات وتوحدها وتعدد الاتجاه الديمقراطي في العالم

انقر نقرا مزدوجا فوق على الصورة أعلاه لمشاهدة الصورة الكاملة

تصغير
التكبير في

تفاصيل أكثر

  • تطور فلسفة الهوية الدولية وصناعتها في عصر العولمة ـ دراسة تحليلية وصفية في تعدد الهويات وتوحدها وتعدد الاتجاه الديمقراطي في العالم
يرجي تفعيل كوبون العضوية لقراءة الكتاب

تطور فلسفة الهوية الدولية وصناعتها في عصر العولمة ـ دراسة تحليلية وصفية في تعدد الهويات وتوحدها وتعدد الاتجاه الديمقراطي في العالم

الكاتب:
لطيفة مصباح حُمير
الناشر:
الاكاديمية الحديثة للكتاب الجامعي
الرقم التسلسلي العالمي :

977-6149-41-3

تفاصيل
وتهدف هذه الدراسة إلي معرفة التطور التاريخي للهوية وكيف وصلت إلي الدولية ؟ وتهدف إلي تحديد التنوع البشري والبيولوجي للذاتية البشر وأنانية الإنسان في أي مكان من العالم من حيث جسمه وشكله وعضويته، وكيف تأثرت عوامل الخلقية الآلية والوراثية علي الذات الإنسان ؟ وكيف يستطيع أن يكون علي ذاتية الواقع؟ (ومن الناحية البنائية والوظيفية والواقعية والعقلية) وكيف ارتبطت مع بعضها ؟ لأن العقل العلمي يبحث عن حقيقة هذه الهوية مع وجود حقائق أخري ولأنها تعتمد علي الاستقرار، وتشابك في العلاقة والشخصية والميول والاتجاهات والترابط، والتناقضات والنظريات التي بنيت عليها من الناحية العلمية والفلسفية والأكاديمية وأساسها تتمحور في الديناميكية الاحتكاك الثقافي والهجرة، والاختراعات والتطورات الذهنية والصراعات الإيديولوجية والاجتماعية، والاستعمار عند الحروب، هذه المفاهيم بالغة الأهمية في تطورهوية عصر العولمة.....

العلامات والماركات