هذا هو توضيحي المحل.

الصهيونية غير اليهودية

انقر نقرا مزدوجا فوق على الصورة أعلاه لمشاهدة الصورة الكاملة

تصغير
التكبير في

تفاصيل أكثر

  • الصهيونية غير اليهودية
يرجي تفعيل كوبون العضوية لقراءة الكتاب

الصهيونية غير اليهودية

الكاتب:
ريجينا الشريف
الناشر:
مؤسسة الشروق الدولية
الرقم التسلسلي العالمي :

978-977-6278-99-8

تفاصيل
الصهيونية غير اليهوديةصهيون هو اسم يهودي لجبل أو تل شرق القدس، وهو رمز كتابي لليهود، والصهيونية حركة تدعو لجمع اليهود للعيش فى أرض فلسطين التوراتية.ظهرت الصهيونية المسيحية قبل الصهيونية اليهودية بحوالى ثلاثة قرون، وهي من نواتج المذهب البروتستانتي الذي ظهر في مطلع القرن السادس عشر، ودعا لاعتبار الكتاب المقدس، بعهديه القديم والجديد، المرجع الأولللمسيحيين بدلا من الكنيسة الكاثوليكية وباباواتها وأحبارها، بعد أن أطلق مارتن لوثر قوله المشهور: البابا عدو المسيح.رأى البروتستانت الذين يؤمنون بعصمة الكتاب المقدس، وتفسيره الحرفى، أى الكتابيون، أن المجىء الثانى للمسيح، الأمل الذى ينتظرونه، ويمثل خلاصهم وفوزهم النهائى، مرتبط بقيام دولة إسرائيل، وباشتعال موقعة هرمجدون، التى يموت فيها ثلث البشر، ليهبط رسول السلام بسلام، ويقيم المملكة الألفية السعيدة.يستعرض هذا الكتاب نشأة الصهيونية فى إنجلترا وألمانيا وهولندا أولا، ثم فى أمريكا، وتطورها وتأثيرها ونفوذها الواسع الذى جعل مشروع قيام إسرائيل هدفا دينيا عند الأنجلوساكسون، امتزج بالأطماع الاستعمارية، وغذته فى الوقت نفسه العنصرية واللا سامية، مع كراهية العرب والأتراك المسلمين، أو المحمديين، ليشكل انحيازا كاملا لإسرائيل، ويجسد أحد أقبح وجوه الحضارة الغربية ـ التى تقوم على أسس يهو/ مسيحية عند البعض، وعلمانية داروينية عند البعض الآخر ـ لمدة قاربت اليوم على قرن كامل.والصهيونية المسييحة، كما هى أقدم بعدة قرون من مثيلتها اليهودية، فهى أكبر حجما وتأثيرا منها، وبدون الأولى لما قامت للثانية قائمة.قال نتنياهو فى نهاية القرن الماضى: نحن نسير على آثار آبتئنا الصهاينة المسيحيين! وذلك ردا على تحذير القس فالويل ـ أحد أقطاب اليمين المسيحى فى أمريكا: لا تتخلوا عن شبر واحد من أرض إسرائيل التوراتية!وقال القس بات روبرتسون عن شارون بعد أن دخل فى غيبوبته: هذا هو العقاب الإلهى لانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة.

العلامات والماركات