هذا هو توضيحي المحل.

المنظمة المعبرة: الهوية، السمعة والعلامة التجارية للشركة

انقر نقرا مزدوجا فوق على الصورة أعلاه لمشاهدة الصورة الكاملة

تصغير
التكبير في

تفاصيل أكثر

  • المنظمة المعبرة: الهوية، السمعة والعلامة التجارية للشركة
يرجي تفعيل كوبون العضوية لقراءة الكتاب

المنظمة المعبرة: الهوية، السمعة والعلامة التجارية للشركة

الكاتب:
ماجكين شولتز، ماري جوهاتش، موغانس لارسن
الناشر:
شركة العبيكان للنشر
الرقم التسلسلي العالمي :

9960-40-287-8

تفاصيل
من أجل الربح في عالم تشتد فيه المنافسة على الشركات ألا تكتفي فقط ببيع المنتجات والخدمات، وإنما عليها أيضاً أن تسوق لأسلوب وصورة خاصين بها. إن بقاء المنظمات يعتمد على كافة الأشخاص المتعاملين معها، والذين لديهم معرفة وإدراك جيد لماهيتها وغايتها. لقد أصبحت السمعة أمراً يحدد نجاح المنظمة أو انهيارها في عالم تتزايد فيه أهمية الشفافية والإفصاح المالي، وحيث أصبح الاقتصاد وعالم الأعمال يحتل العناوين الرئيسة في الصحافة، ويتزايد فيه وعي وخبرة المستهلك الذي قد أفسد بسبب كثرة الخيارات المعروضة أمامه.يتحدى هذا الكتاب المعتقدات المعاصرة حول ماهية المنظمات، وسمعتها وماركاتها. لقد أعد هذا الكتاب من قبل أكاديميين اقتصاديين رائدين من أوروبا وأمريكا، ومن اختصاصات التخطيط الاستراتيجية، والنظرية المؤسساتية، والتسويق، والمحاسبة والاتصالات. هؤلاء المؤلفون يقترحون أجوبة لأسئلة هامة تقلق كثيراً من المؤسسات الحديثة وهي: كيف تستطيع المؤسسات أن تكتشف هويتها؟ كيف عليها أن تستغل هويتها من أجل بناء سمعة قوية؟ كيف ترتبط هوية الشركة وسمعتها بماركة الشركة؟ كيف يمكن لماركة الشركة أن تساهم في خلق قيمة الشركة؟ ما هي مضامين ماركة الشركة المرتبطة بهيكلية المؤسسة وعملياتها؟يفترض المؤلفون أن المستقبل يمتد أمام الشركات التعبيرية، إن الشركات التعبيرية لديها وعي لتميزها-فهم يدركون هويتهم ويعرفونها حق المعرفة، وهم قادرون على التواصل خارجياً أو داخلياً بهذه الهوية بطرق تجعل المالكين الأساسيين يشعرون بالخيلاء بانضمامهم لهذه المؤسسة وباستثمارهم لأموالهم في سمعتها وماركتها. إن المؤسسة التي تعبر عن نفسها بوضوح سوف تكون ذات كلمة مسموعة، لها مكانتها المرموقة، وتعتب

العلامات والماركات